الرئيسية الإدارة أكاديميا الأخبار الصور المنتدى العلامات إتصل بنا
 نتائج الإمتحانات الرسمية
 الأخبار
 الصور
 المدرسة
 الإدارة
 أكاديميا
 الروزنامة السنوية
 قسم الطلاب
 قسم الأهل
 قسم المعلمين
 الإتصال بالمدرسة

 ≡ تسجيل دخول

" السمعة التربوية بين الإدارة والتسويق"

محاضرة تربوية عصرية جامعة لمدير ثانوية الإيمان أ. كزبر



 أمام حشد من المهتمين وأفراد الهيئة التعليمية والإدارية وجمعيّات كشفيّة ( المسلم، المستقبل والفاروق ) تواجدوا في قاعة رياض الصلح في ثانوية الإيمان للاستماع إلى محاضرة تربوية قدّم لها الدكتور طالب زكي طالب مرحباً بالجميع، ومنوهاً إلى أهمية الموضوع، مشيراً إلى اسهامات المحاضر في دورات تربوية متعددة..

بعد ذلك وجه الأستاذ كزبر الشكر إلى جمعية رواد الكشاف المسلم المشرفة على المحاضرة، ثم انتقل إلى الشرح المختزل لموضوع يحتاج إلى أكثر من محاضرة، ومع ذلك استطاع المحاضر بخبرته أن يوصل الفكرة واضحة إلى الجميع. 
تحدث بداية عن أهمية السمعة التربوية لأنها الشغل الشاغل ليس للتربية فحسب، بل تكاد تشمل الدول والشركات والمجتمعات..
ثم انتقل إلى موضوع سرّ النجاح الذي يحتاج إلى عمل ميزانية، وخطة، وفريق عمل مؤهل، إضافة إلى – وهذا الأهم – فريق للعلاقات العامة، وأعطى لتلك الأمور أمثلة من صلب العملية التربوية... 
ولما كانت إدارة السمعة تبدأ من الإدارة والقيادة، عرض فيلماً قصيراً لعشر نقاط تمثل المواصفات التي تحقق السمعة الجيدة، منها: المسهل وهو الذي يسهل على الموظفين أعمالهم لجعل الأمور تتجه نحو الأفضل، والممكن، والمفوض والمشجع والمتصل والمتحدث والمقيّم وهو الذي يتحقق من النتائج ويشاطر الجميع في القضايا بطرق ودودة... 
وعن السمعة التربوية بين الواقع والانطباع لا بدّ من دراسة واقع المؤسسة والانطباع المأخوذ عنها، أي أننا بحاجة إلى خزان من المعلومات عن المؤسسة، والعمل على تصحيح المفاهيم ورفع معنويات الموظفين..
ثم استعرض طرق التعامل مع المشكلات لتشكيل الصورة الذهنية والسمعة المرتجاة، وعليه لا بدّ أن أعرف لمن أتوجه، ومن هم اللاعبون المؤثرون على السمعة تحقيقاً لانتقال الصورة الذهنية إلى مرحلة السمعة. 
وختم الأستاذ كزبر بسؤال مثير، كيف نقيس السمعة؟ 
وذلك خلال الابعاد العاطفية أو المنطقية، ليخلص إلى التركيز من خلال الأداء المالي، الخدمات والانتاجات، الابتكار بيئة العمل، الإدارة الرشيدة والحكيمة، المواطنة والقيادة ليختم محاضرته بنتيجة منطقية مفادها أن السمعة الجيدة لا تعني الدولة القوية، وأن المستقبل هو شيء نصنعه وليس مكاناً نذهب إليه.. 
 
 
 
 
 
 
 
 

ثانوية الإيمان - 22-03-2017


ط£ط¶ظپ ظ‡ط°ظ‡ ط§ظ„طµظپط­ط© ط¥ظ„ظ‰ ظ…ظپط¶ظ„طھظƒ ط­ظپط¸ ط§ظ„طµظپط­ط© ط·ط¨ط§ط¹ط© ط§ظ„طµظپط­ط© ط£ط±ط³ظ„ ظ„طµط¯ظٹظ‚ ط£ط¶ظپ ط¥ظ„ظ‰ ظپظٹط³ ط¨ظˆظƒ ط£ط¶ظپ ط¥ظ„ظ‰ ظˆظٹظ†ط¯ظˆط² ظ„ط§ظٹظپ ط£ط¶ظپ ط¥ظ„ظ‰ ظٹط§ظ‡ظˆظˆ ط£ط¶ظپ ط¥ظ„ظ‰ ط؛ظˆط؛ظ„ ط¹ظˆط¯ط©


" السمعة التربوية بين الإدارة والتسويق" :: ثانوية الإيمان - صيدا
 

ثانوية الإيمان - التابعة للمركز الثقافي الإسلامي الخيري في صيدا
البستان الكبير - منطقة الوسطاني - البوليفار الشرقي - خلف مبنى MTC Touch
هاتف: 585 729 7 961+ / 987 724 7 961+ / فاكس: 845 720 7 961+
ص.ب. صيدا 568 / بريد إلكتروني: info@ihs.edu.lb / موقع إنترنت: www.ihs.edu.lb